Palestine representative

من هو فادي السلامين؟

من هو فادي السلامين؟

هو شاب فلسطينى ولد وتربى في بلدة السموع جنوب الخليل و يعيش الان فى الولايات المتحدة الأمريكية.

 سافر فادي الى الولايات المتحدة الأمريكية بغرض الدراسة حيث تم اختياره من قبل الرئيس الراحل ياسر عرفات هو ومجموعة من الشباب الفلسطينى الواعد كقيادات مستقبلية.

حصل فادي السلامين على فرصة السفر عن طريق منحة من مدارس ثانوية وجامعات أمريكية منها جامعة جونز هوبكنز وهي تعتبر الجامعة الاولى في امريكا في مجال العلاقات الدولية والاقتصاد.

Arafat-Elsalameen

بدء فادي السلامين الانخراط فى العمل السياسى عام 1998. حيث شارك فى منظمة “بذور السلام” وقام بالقاء العديد من  محاضرات عن دور الشباب فى العمل

 السياسى فى الشرق الأوسط حيث تم اختياره من قبل الرئيس الراحل ياسر عرفات.

يعتبر فادي السلامين قيادي شاب ومدون وناشط سياسى حيث انتشرت تدويناته وآرائه السياسية فى الآونة الأخير بعد أن هاجم فادي السلامين السلطة الفلسطينية الحالية عن طرق قيامه بنشر العديد من الوثائق والمستندات ذات الطابع الحكومي التى تكشف فساد مؤسسة الرئاسة وبعض المؤسسات الحكومية الفلسطينية.

أصبح لفادي السلامين جمهور واسع على مواقع التواصل الاجتماعى بعد نشره لتلك المستندات.

يقوم فادى السلامين بنشر تدويناته ومستندات الفساد تلك من منطلق وطنى ودينى وهو الدفاع عن المستضعفين فى الدولة الفلسطينية وبناء مجتمع نظيف خال من الفساد يضمن للجميع فرصته في الحياة الكريمة بعيدا عن المحسوبية والفساد.

صرح فادي السلامين ايضاً أن المصادر التى نقلت اليه تلك المستندات مصادر فلسطينية من داخل الدولة الفلسطينية ليس لها أى أجندة سياسية وإنما هدفها هو محاربة الفساد وتسعى لتغيير الوضع الراهن مدعيه بأن من يقف فى وجه هذا التغيير هو الرئيس محمود عباس ومؤسسة الرئاسة.

بلغت حتى الآن الاختلاسات من الصندوق القومى لمنظمة التحرير الفلسطينية حوالى 32 مليار دولار طبقاً للمستندات المنشورة منذ عام 1974 وهى أموال ضختها الدول العربية كدعم لمنظمة التحرير الفلسطينية.

اعتبر المدافعين عن الرئاسة الفلسطينية وانصار محمود عباس شخصية فادي السلامين شخصية مثيرة للجدل وتسائل البعض عن مصادر تلك المستندات التى يقوم بنشرها وخاصة أنه مقيم فى الولايات المتحدة الأمريكية.

قامت أيضاً السلطة الحالية باتهامه بانه يحمل أجندة خارجية ومحاولة إضعاف الجبهة الداخلية بنشره لتلك الوثائق فى ظل الصراع القائم مع الاحتلال الاسرائيلى .

جاء رد فادى السلامين على تلك الاتهامات كالتالى: أنه لا يمكن محاربة الاحتلال الا بعد التخلص من الانقسام الداخلى والتخلص من الفساد المتفشى فى الدولة والاتفاق على أجندة وطنية تمثل جميع مطالب الشعب الفلسطينى.

رد فادي السلامين على اتهامات سلطة محمود عباس بانه يحمل أجندة أمريكية بأن كل ذى عقل يدرك أن محمود عباس نفسه هو مشروع أمريكى تم فرضه على الرئيس الراحل ياسر عرفات.

قامت سلطة الرئيس محمود عباس بعرض المناصب على الناشط فادي السلامين فى محاولة لاحتوائه وليس بدافع دعمه فى مواجهة الفساد ولكن الناشط فادي السلامين رفض تلك العروض بدعوى أن موسسة محاربة الفساد موجودة بالفعل فى فلسطين ولكنها مقيدة من قبل الرئيس محمود عباس وغير قادرة على محاسبة احد من حاشيته.

Press Gallery

Quick Links

Subscribe To Blog

Email *

Locations

Palestine

Locations

Washington DC

Get Involved

Suscribe to our blog